البخور الملكي

18056791_104241656808793_8163040726311857164_n

البخور الملكي

 

grey البخور الملكي grey البخور الملكي grey البخور الملكي grey البخور الملكي
مكوناته

ظفر قليل جدا او ممكن نستغني عنه

سكر نبات ماء اورد او عادي او ماء مقطر

مسك النص اليكلو السكر 25 جرام عوده جيده طبيعيه

عنبر سايل لنص الكيلو 2 جرم ينحط بعد المسك مباشره او قرم طغير دخني بمقدار جناح ذباب

العطور يفضل عطور طبيعيه

مثل دهن العود والزعفران وعرق الحناء بشكل اقل من كل العطور دهن عود طبيعي وورد طايفي وصندليه العنود لكل عشرين جرام من العطور جرام عطر صندليه وممكن تنكهيه باي عطر حلو
الطريقه يكون سكر النبات مطحون بودره وينحط مع الماء على النار لين ياخذ قوامه تمام تواطي النار شويه لوما تشوفي انه جاهز الشيره تطحطي قليل من الظفره حسب الرغبه او تستغني عنها تحطي المسك لين يذوب وبعدها تطبي العنبر تحركي شويه عشان يندمج المسك والعمبر والسكر النار تكون خفيفه تحطي العوده بقدر انك تشوفي العوده تساوي نفس كميه السكر مشبعه با العوده تحركي شويه لين تتجانس مع بعض تصبي العطور ثلث وتخلي ثلثين وتحركي لين يندمجو وتشوفي الطبخه بديت تجمد تطبيها بصحن يكون مدهون بعطر وتغلقي فوقها بقسطير عشان ما يتبخر الزيت الي في العوده والعطور لين تبرد تزوديها عطر بحسب ما تشوفيها تحتاج لا تقللي العطر هي اصلا ماتحتاج عطر كثير

البخور هاذا ليش نسويه بهاذي الطريقه
اولا العوده تكون طبيعي جيد ه ويكون فيها دهن طبيعي السكريقلل من حريق العوده بشكل سريع والزبد الي في العوده يعني الدهن ياخذ وقت لين يتبخر يساعد في ثبات البخور

لانه ياخذ وقت في التبخير يعني البخور ياخذ وقت لين يحرق
لعوده مالها مقياس لان العوده تخلتف من شكل لااخر في عوده خفيفه تتشرب السكر والعطور وفي عوده ثقيله ما تتشرب السكر وهاذي كميتها تختلف عن الثانيه العوده خلوها وزن با العين

 

___________________________________________________________________

طريقه اخرى لطبخته

grey البخور الملكي

مكوناته

عود جيد صغير
طفر مطحون ناعم
مسك
عنبر
سكر معقود
ماء عادي او ما ورد
اولا نعقد السكر تمام وننتبه لا تنشف علينا في القدر
نوضع المسك والظفر الناعم ونعمل فيه القيل من المسك السائل مسك روز وروح الزعفران ونقلب ع السريع ونضيف العوده وقبل لا نظفي النار نعمل العطور الخام ونحطها بصحون
يسمئ هذا ايضا بخور ابيض
ويكون ملمسها ناعم وسريعه الكسر مو قويه

 

 

 

تفاصيل المقالة