الشقق السكنية بين المزايا والعيوب

Apartments-home-270x300

الشقق السكنية بين المزايا والعيوب

grey الشقق السكنية بين المزايا والعيوب

نظرًا لضيق المساحات وعدم إمكانية التوسع الأفقي في المدن، يعمد أصحاب رؤوس الأموال والمتعهدون إلى بناء عمارات عالية تحتوي على عدد كبير من الشقق السكنية وذلك بسبب ازدحامها وارتفاع عدد سكانها حيث أن الكثير من الناس الآن يلجئون للعيش في الشقق السكنية بدلاً من الفيلات أو المساكن الخاصة.

هناك بعض الإيجابيات والسلبيات للعيش في الشقق نقدم لك بعضًا منها حتى تأخذيها في الاعتبار.

إيجابيات العيش في شقة:
1. دفع إيجار أقل:
إذا كنت مخيرة بين بيت مستقل في المدينة أو شقة فمن المؤكد أن الشقة ستكلفك أقل لأنها عادة ما تكون أصغر، ولكن بالإمكان العثور على بيوت أرخص من الشقق وخصوصًا في المناطق البعيدة عن مركز المدينة.

على كل حال، عند شراء أو استئجار شقة في عمارة سكنية توقعي أن تدفعي مبلغًا أقل من ذلك الذي ستدفعينه عند شراء أو استئجار بيت.

2. صغر المساحة وإمكانية التحكم فيها:
إن الشقق عادة ما تكون أصغر بكثير من البيوت المستقلة، هذه قد تكون نقطة سلبية للكثيرين ولكنها قد تكون إيجابية وخصوصًا إذا كانت العائلة صغيرة وإذا توفرت غرف للجميع.

صغر المساحة يسهل عملية تأثيث البيت وترتيبه وتنظيفه وصيانته.

3. توفر خدمات أخرى:
الكثير من العمارات السكنية توفر خدمة الأمن أي حماية العمارة من العابثين ومن المخلين بالأمن، وكذلك توفر خدمات كالغسيل والبركة المشتركة ومصاف السيارات وغيرها من الخدمات.

4. القرب من الخدمات:
عادة تتوفر الشقق السكنية في وسط المدينة أكثر من البيوت المستقلة، وهكذا فإنها تكون أقرب إلى الأسواق والمدارس والمرافق العامة.

سلبيات العيش في شقة:
1. تحمل الإساءة من الجيران:
ليس كل الجيران لطيفين، بعض الجيران لا يعيرون اهتمامًا لجيرانهم ويصدرون الإزعاج على مدار الساعة، وقد يسيئون استخدام المرافق المشتركة في العمارة.

2. عدم توفر مساحة كافية:
من الصعب الحصول على المساحة المرغوب فيها عند العيش في شقة، فعادة ما تكون أصغر مما نرغب به مما يؤدي إلى عدم توفر مساحة معيشة وتخزين كافية.

3. صعوبة الدخول والخروج:
بعض العمارات لا تحتوي على مصاعد ويشكل هذا مشكلة خصوصًا لأولئك الذين يعيشون في الطابق الرابع أو الخامس أو حتى الثالث والثاني.

 

تفاصيل المقالة