فعلاً الديكور فن وذوق

11902368 875040279239729 6000043567144630930 n فعلاً الديكور فن وذوق

فعلاً الديكور فن وذوق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

مسائكم وصباحكم خير

……………………………..

يعطي الديكور بلمساته البسيطه سمه خاصه للمكان وانطباع مختلف
فألوان الجدران والموكيت ونوعية الأرضيات والإضاءه كلها عوامل تتناغم وتكمل بعضها البعض
ولا يغيب عنا اهمية الديكور في إيجاد مساحه للراحه النفسيه والجسديه ….
فاللمسات البسيطه واللتي لاتكلف الكثير نستطيع بها صنع اروع وابسط الديكورات
فلا تعني كلمة الديكور فخامه وتكلف على أي حال ،،،،
طبعا يجب ان نضع في الإعتبار مفاهيم معينه قبل البدء بإنشاء تصميم
الوحدة:
حسب تعريف “الوحدة ” في التصميم فإنها تعني أن جميع الأجزاء في الغرفة
(التصميم ، الأثاث ، المخطط اللوني و النقش في الأنسجة و تغطية الجدران) تم تنسيقها لصنع تأثير تناغمي ممتع جمالياً ، يعمل بفعالية و يتناسق براحة مع بقية المنزل , الأجسام المتنوعة في الغرفة يجب أن تبدو في منزل واحد مع بعضها .
للحصول على ” الوحدة ” لا يعني أن جميع الألوان و النقش عليها أن تكون مماثلة أو تتناسق بشدة ، أو أن كل قطع الأثاث عليها أن تكون من نفس الزمن أو الموديل و لكن تعني أن يحمل الفراغ العام إحساساً بالاستمرارية .
مثلاً :

 

الغرف التي تحتاج أن توصل ببعضها البعض بصرياً تحتاج إلى “الوحدة” ، بعض النقاط المشتركة التي تحمل العين بنعومة من منطقة إلى منطقة أخرى , الجدران من الممكن أن تطلى بنفس اللون و الأرضيات يمكن أن تكسى بنفس النوع من المواد، و النوافذ يمكن أن تغطى بنفس المعالجة .

المقياس والتناسب:
في عالم التصميم المقياس و التناسب متعلقان ببعضهما بشدة .
المقياس عموماً هو دلالة لحجم الأجسام و خصوصاً إذا كانت تتعلق ببعضها البعض أو بالأشخاص أو بالفراغ الذي تحتله .
أما التناسب هو تعبير عن علاقة مقارنة بين جزء أو أجزاء مع الكل
التوازن
هناك ثلاثة أشكال للتوازن ،،،
1/ توازن متماثل :
وهو سهل للغاية ولكنه لا يوحي بالخيال والابتكار. ..
و هوالتوازن الذي يجعل المساحة مقسومة إلى قسمين متساويين و متماثلين تماماً و كأّن هناك خطاً وهمياً يمر فيها ليعطي هذا الانطباع . يعتبر هذا النوع من التصميم سلاح ذو حدين لأنه إما أن يعطي نتيجة جذابة و مريحة أو نتيجة تكون مكان مريح لفترة زمنية بسيطة جداً و سرعان ما يشعر مستخدم هذا المكان بالملل لعدم وجود ما يكسر روتين ترتيب المفروشات أو اللوحات أو غيرها من الوحدات المستخدمة
2/توازن غير متماثل :

ويسمى بالتوازن النشيط ومن مميزاته أنه يتيح استعمال قطع مختلفة الأحجام والأوزان في الحجرة الواحدة, كما أنه يوحي بالأتساع, و هو التوازن الجذاب لأنه يعمل على خلق توازن في المكان دون رتابة أو ملل فهذا النوع من التوازن يعتمد اعتمادا أساسياً على الوزن البصري للقطعة . و الوزن البصري للقطعة يعتمد على عوامل عديدة : هي اللون، الملمس ، الحجم، الخامة المصنوعة منها .
و كثيراً ما يكون التوازن في اللون …
فعند استخدام لون قوي دافئ (أحمر، برتقالي، أصفر) بكمية قليلة يتوازن مع استخدام لون بارد (أزرق، أخضر، بنفسجي) بكمية كبيرة .
و تؤثر نوعية وملمس القطعة على كيفية وضعها في المكان فالقطع ذات السطح الأملس لها وزن بصري أقل من القطع ذات السطح الخشن, ونوع الخامة المستخدمة يعتبر من العوامل الأساسية فالمواد الشفافة مثل الزجاج وزنها البصري قليل جداً إذا ما قورنت بالخشب مثلاً، والخامات كالحرير و الساتان وزنها البصري أقل من الصوف والكتان ووضع كرسي كبير من الساتان والخشب يتوازن بصرياً مع طاولة ملساء من الزجاج .
3/التوازن المشع:

هذا النوع يعتمد على ترتيب القطع حول نقطة واحدة ومن الممكن أن تكون هذه النقطة مجرد مركز وهمي وهذا ما نراه كثيراً في المداخل الواسعة ووضع الكراسي حول مائدة الطعام المستديرة .
الألوان :
للألوان تأثير قوي علي سلوكنا وحالتنا المزاجية‏,‏ لذلك فإن اختيارك لونا معينا سيتوقف عليه مدي شعورك بالراحة معه , لكن قد يكون تحديد نسبة الألوان المستخدمة مايسبب حيرة للكثيرين لذلك يفضل أن‏ يتم توزيع الألوان بحيث :
يشغل اللون الرئيسي(‏%60)‏ من مساحة الغرفة
اللون الثانوي(‏%30) ‏ من مساحة الغرفة
اللون الثالث عادة يساعد علي إبراز اللونين السابقين اللذين تم اختيارهما وينصح أن يشغل(‏%10)‏ من المساحة‏.‏
مع الأخذ بالأعتبار أن الألوان الفاتحة تلائم الغرف الصغيرة‏ و الضيقة,‏ حيث تجعلها تبدو أكثر اتساعا‏,‏ والأسقف المنخفضة تجعلها أكثر ارتفاعا‏,
وعلى العكس من ذلك‏,‏ تستخدم الألوان الداكنة في الغرف الكبيرة أو الأسقف المرتفعة‏.

 

هل شعرت يوماً أن منزلك مظلم و يوحي بالكآبة ؟

إذا أردت إضافة مزيد من النور لمنزل يجب أن تضع تلك القاعدتين في بالك
” الأسطح الغامقة و الغير لامعة تمتص الضوء , الأسطح الفاتحة و اللامعة تعكس الضوء ”
و بعبارة أخرى أي شيء غامق و باهت في الفراغ سيمتص الإضاءة المتوفرة في المكان , و أي شيء فاتح و لامع سيعزز من الضوء الطبيعي للمكان،،
لذلك خذ جولة في أرجاء منزلك و أسأل نفسك الأسئلة التالية :س1 – هل جدران المنزل مزخرفة أو مغطاة بورق جدران أو السقف مرسوم بألوان قد تكون غامقة ؟
و يمكن تحديد ذلك بطريقة أسهل و ذلك بقياس اللون مع الرمادي فالأقرب إلى الرمادي الفاتح هو لون فاتح أما الأقرب للرمادي الغامق يعتبر لون غامق , و طبعاً اللون الغامق سيمتص الضوء الطبيعي .
س2- هل أرضية الغرفة مغطاة بفرش أو بلاط أو كساء غامق اللون ؟
س3- هل أثاث الغرفة باهت و غير لامع كالخشب أم أثاث معدني براق ؟ و ماذا عن المنسوجات كالمفارش و الوسائد ؟
س4- هل لديك ستائر غامقة و سميكة على النوافذ ؟
س5- هل الغرفة خالية من النوافذ أو بها نافذة واحدة فقط توفر الحد الأدنى من الإضاءة ؟
حاول أن يكون الغالب في منزلك هو النور الطبيعي :

 

– قم بتغطية الأسطح و الجدران و الأسقف و الزخارف الغامقة أو أعد طلائها بألوان فاتحة تعكس الضوء .
– المرايا عاكس جيد للضوء لكن لا يعني هذا أن تجعل كل الحائط مرآة بل يمكن أن يزين الحائط بلوحة تحمل بعض قطع المرايا بين رسومها.
– استبدل أو أعد تغطية الأرضيات القاتمة بألوان فاتحة ومصقولة لامعة , و يمكن فرش سجادة كبيرة فاتحة اللون و للتغلب على مشكلة سرعة تعرضها للاتساخ يمكن تجنب اختيارها سادة بل ذات نقوش تخفي أثار البقع عليها .
– أعد تنجيد المقاعد و الوسائد و المفارش بأنسجة ذات ألوان فاتحة أو ببساطة أنثر عليها قطع قماش فاتحة .
– إذا كان بإمكانك الاستغناء عن الستائر تماماً فهو أفضل أو على الأقل استخدم أقمشة فاتحة و خفيفة لصنعها وإذا كنت تطلب خصوصية أكثر للمكان فتأكد حين يتم تركيبها أنها لا تغطي أجزاء كبيرة من مساحة الشباك و يمكن فتحها عند الحاجة بحيث لا تحجب كمية كبيرة من الضوء عن الغرفة .
– ينصح بتحويل غرف الجلوس خلال ساعات اليوم للحصول على أفضل استخدام للضوء الطبيعي , فللحصول على صباح مشمس يمكنك الجلوس في غرفه ذات شبابيك جنوبية أو شرقية , أما إذا أردت التمتع بإضاءة طبيعية جيدة بعد الظهر فأختر ذات الشبابيك الجنوبية أو الغربية , و الغرف ذات الشبابيك الجنوبية ستكون مشمسة معظم ساعات النهار .
– إذا كانت الغرفة بلا شبابيك أو ذات شباك شمالي فقط أو ذات شبابيك محجوبة فيمكن أن تنقل إليها الضوء من غرف مجاورة بإحداث شباك داخلي أو فتحة سماوية إن كانت الغرفة في الدور الأخير للمبنى .
أعط لغرفتك دعم إضافي باستخدام الإضاءة الصناعية :
– الإضاءة الغير مباشرة تدعم الإحساس بالضوء الطبيعي كما أن لا تنكس في الوجه , لذلك عندما تستخدم إضاءة موجهة في الأسقف تأكد من اتجاهها المناسب بحيث تتجه للحائط أو للتحف و النباتات الكبيرة .
– الضوء المخفي في تجاويف بعض الخزائن أو ديكورات الجبس يوفر أيضا إحساس بالضوء الطبيعي .
– أستخدم مصابيح الإنارة التي توفر كمية إضاءة جيدة و مقاربة للإضاءة الطبيعية .
– قم بزيادة عدد مصادر الإضاءة و أنواعها في أرجاء المنزل .
– ينصح باستبدال المصابيح الثابتة بأخرى توفر إضاءة أقوى و أفضل

للامانه منقول للفائده

 

الرابط المختصر : /?p=105868

تفاصيل المقالة